كواليس دولية

لودريان يسكت عن الوساطة المغربية بين المعارضة والرئيس في مالي

    استبعدت مصادر فرنسية للأسبوع أن يعمل المغرب على وساطة بين المعارضة والرئيس المالي، لأن المجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا والأمم المتحدة تخوضان هذا الرهان في الكواليس، وكلما زاد حياد الجزائر زاد حياد المغرب في هذا الملف الداخلي الملتهب.

وسئل وزير الخارجية الفرنسي “لودريان” عن وساطة المغرب في هذا الملف الشائك، خصوصا وأنه نجح في وقف التصعيد ضد قطر من دول عربية لإبعاد الحل العسكري ضد الدوحة.

ولم يجب الوزير عن سؤال الصحافي عن الوساطة المغربية، لكنه أكد بعدها بشكل غير رسمي، أن فرنسا تعمل كي لا تصبح الوساطة سباقا جزائريا مغربيا في منطقة الساحل.

وتقبل الأطراف، حسب مصدر الأسبوع، أي وساطة مغربية تكفل المطالب “الأساسية” لشعب مالي، ولدى العاصمة الرباط كل القدرة “النشيطة” للوصول إلى ما يفيد مصالح الشعب المالي، حسب تعبير المصدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق