كواليس الأخبار

لوبيات التأمين تعدم فكرة إرجاع الأقساط للمواطنين الذين لم يستعملوا سياراتهم خلال الحجر

مقارنة بين حيتان التأمين في المغرب وفرنسا

الرباط. الأسبوع

    يتضح أن أزمة القطاع المحتكر للمال لا تنحصر في الأبناك فقط، بل كذلك في قطاع التأمينات في المغرب، الذي يعتبره الكثيرون “الحيتان المالية الكبرى في المغرب” المحتكرة للخدمات دون السماح بالمنافسة الخارجية.

ففي الأسبوع الماضي، خرج وسطاء التأمين بين المواطنين وبين الشركات الأم في الدار البيضاء، أي “الحيتان الصغيرة”، للاحتجاج بسبب حجم الأضرار التي لحقتهم جراء قرار الدولة تمديد العمل بشواهد التأمين المنتهية الصلاحية خلال فترة الحجر الصحي، حيث باتت جميع العربات المنتهية شهادة تأمينها تنتقل مجانا خلال فترة الحجر بدون تجديد، مما جعل مداخيل الوسطاء تتوقف ويعلنون تضررهم بنسبة 90 بالمائة، فهم لم يستخلصوا أقساط فترة هامة من هذه السنة، لاسيما بالنسبة للزبناء الذين ستنتهي فترة الحجر ويلجئون لشركة أخرى قصد التأمين، أي لن يجددوا عقودهم مع نفس الشركة التي قد تقتطع نسبة كتعويض عن فترة الحجر.

هؤلاء “الصغار” في سلسلة قطاع التأمينات، يؤكدون أن أزمة “كورونا” مستهم وحدهم، بعدما توقفت مداخيلهم خلال الحجر، وبعدما رفض صندوق “كورونا” تعويض مستخدمي قطاع التأمينات، ولم تمس “الحيتان” الكبيرة، أي الشركات الأم في الدار البيضاء التي ظلت أرباحها تتراكم، بل زادها الحجر الصحي أرباحا أخرى بسبب توقف حركة السير، وتراجع حوادث السير، وبالتالي، تراجع مصاريف تعويض الضحايا وتعويض إصلاح سياراتهم.

إلى ذلك، علمت “الأسبوع” أن بعض القيادات البرلمانية حاولت نقل النقاش الذي حصل في فرنسا حول قطاع التأمينات إلى المغرب، لاسيما قرار الحكومة الفرنسية إرجاع أقساط التأمين خلال فترة الحجر للزبناء الذين لم يستعملوا سياراتهم خلال حالة الطوارئ، غير أن الفكرة قتلت في المغرب في مهدها قبل وصولها إلى لوبي المال والأعمال داخل الحكومة ليحتج ويرفضها رسميا.

‫4 تعليقات

  1. اليوم 01/06/2020 دهبت لتجديد تأمين على دراجتي النارية وسالوني في أي يوم نفد تامينك قالت لهم يوم30/03/2020 قالو لي من هدا التاريخ سيتجدد تامينك ورفضة ورفضوا وقالو لي بالحرف شغلك هذاك وانصرفة. سؤال ماذا يقول القانون وشكرا.

    1. القانون ذهب في أيام الحجر الصحي بجانب البحيرة يترقب الاحوال ،حتى كادت حتان التأمين على قضمه،وهددته بعدم العودة إلى البحيرة مرة اخرى،فسار القانون في الغابة للاقوياء

  2. السلام المرجوا من السلطة الربعة تصليط الضوء على المشاكيل التامين في زمن كورنا في تضيق على المواطنين بفرض اقساط او مبلغ تاديتها .رغم العقد المنتهية الصلاحية 3/4/2020هذا تعسوف وعدم إحترام الزبون .
    ولكم من جزيل الشكر

  3. عقد التأمين الخاص بسيارة الأجرة الكبيرة ثمنه حوالي 10000 درهم في السنة ، بعملية حسابية بسيطة يتبين الظلم الذي بتعرض إليه السائق المهني من طرف شركات التأمين. و الذي بدوره توقف لمدة أكثر من ثلاثة أشهر بمعنى آخر ربع سنة ميلادية الذي يغطيه قسط 2500 درهم الذيي هو ربع 10000 درهم السابق ذكرها . وبالتالي إن شركة التأمين استفادة من مبلغ 2500 درهم دون أن تتحرك سيارة الأجرة من مكانها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق