عين على الشمال

إشاعات تهدد بانهيار الحجر الصحي بالشمال في غياب البلاغات الرسمية

الأسبوع. زهير البوحاطي

    مند الأسبوع المنصرم والأخبار والاشاعات تتناسل حول عزم سلطات الشمال على رفع الحجر الصحي تدريجيا، وعودة الحياة إلى طابعها، خصوصا بالمدن الساحلية التي تعرف إقبالا من طرف الزوار المغاربة والسياح الأجانب من أجل الاستمتاع بشواطئها.

وقد خلقت “التسريبات” المنتشرة على نطاق واسع في فوضى عارمة ودفعت بالعديد من المواطنين لخرق الحجر الصحي الذي ينظمه قانون الطوارئ، حيث وجد المواطنون أنفسهم أمام متابعة وغرامات مالية من طرف الجهات المختصة.

كما أن مثل هذه الإشاعات التي يتم تسريبها وعدم الإعلان عنها عبر بلاغ رسمي، تأثر على الرأي العام الذي وجد نفسه بين تشديد وزارة الصحة على استمرار الحجر الصحي في جميع المدن المغربية لمواجهة انتشار “كوفيد 19″، وانتشار الأخبار غير الرسمية التي توهم برفع الحجر، وتغري بالمغادرة إلى خارج بيته.

وقد أكد وزير الصحة على أن رفع الحجر الصحي مرة واحدة ستكون له عواقب وخيمة وقد يؤدي الوضع إلى ظهور بؤر جديدة لن تتحملها إمكانيات الوزارة المعنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق