كواليس الأخبار

إسبانيا الناقلة الأولى لفيروس “كورونا” المستجد إلى المغرب

    في التحقيق الذي أجرته وزارة الدفاع الفرنسية حول إصابة بحارة حاملة الطائرات “شارل ديغول” بفيروس “كورونا” المستجد، تأكد أن ما حدث هو انتقال للفيروس من إسبانيا “القارية”، وتحديدا من سبتة التي انتقلت منها مروحية حطت فوق ظهر الحاملة.

وتعاملت الباخرة مع “كورونا” المستجد كما تعاملت مع “إش وان إن وان” أو إنفلوانزا الخنازير، وهو ما عدته الوزيرة المكلفة “خطئا” وليس “مخالفة”، جازمة بأن نقل الفيروس من إسبانيا القارية إلى دول الجوار، جاء استثنائيا.

ويدقق مصدر “الأسبوع” أن “ما ورد في تقرير وزارة الدفاع بأن إسبانيا مصدر الفيروس إلى جوارها، المغرب، يحدد الخارطة التي انتشر بوساطتها هذا الفيروس”.

وسبق لتحقيق إسرائيلي نشرته “تايمز أوف إسرائيل”، أن رأى أن مصدر الإصابات الناجمة في أكادير والدارالبيضاء، هو فرنسي، وأعادت وزارة الدفاع الفرنسية إصابتها بالوباء إلى إسبانيا، وحسب الإحصائيات المرافقة للتحقيق، فإن الجارة الإسبانية هي أول مصدر للفيروس نحو المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق