كواليس الأخبار

المغرب ملتزم بحصة دعم مدغشقر

رغم "كورونا"..

    في مدغشقر، يكاد الرئيس يكرر أن المغرب داعم “وفي” لدولته، وأن أزمة جائحة “كورونا” المستجد، لم تثنه عن الأجندة التي أطلقها أندري راجولينا.

ولم يحدد مصدر “الأسبوع” حجم الغلاف المالي الموجه لدعم مشروع “راجولينا”، لكن “الثقة في العاصمة الرباط كبيرة”، حسب التصريحات الرسمية.

ويجمع المغرب ومدغشقر اتفاق بين وزارتي داخلية البلدين، واتفاقا آخر للتعاون في التكوين الدبلوماسي، كما جاءت المصادقة في شهر مارس من السنة الماضية، على عدة اتفاقيات، منها اتفاقية للأدوية والمنتجات الصحية، وهو ما أثاره الجانب الرسمي في ظروف الجائحة.

وعرضت الجزائر مساعدة عاجلة لمدغشقر، في إطار دبلوماسية الرئيس الصحية لـ 12 بلدا إفريقيا، لكن رئيس مدغشقر انتصر إلى الاتفاق الموقع مع الرباط، حسب مصدر “الأسبوع”.

‫2 تعليقات

  1. لازم الجزائر في الموضوع كان زوز بغال متفاهموش خلي مدغشقر و أفريقيا كامل تعيش على ظهر الجزائر و المغرب. برافو واسلو حتى الفسفات والبترول يخلاس وزوز بغال ينشفو من الجوع و العطش وبعد يتفاهمو على لاشيء. كارثة إنسانية وطبيعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق