كواليس الأخبار

خبير دولي يتوقع نهاية البوليساريو

بعد تأسيس حركة مناوئة في مدريد

الرباط. الأسبوع

    “تحول تأسيس حركة صحراويون من أجل السلام إلى بداية نهاية البوليساريو”.. هذا ما أفاد به الخبير البيروفي في العلاقات الدولية، ريكاردو سانشيز سيرا، الذي كتب في مقال نشر بالموقع الإخباري “برينسا 21″، أن “مستقبل البوليساريو قاتم، وحركة صحراويون من أجل السلام هي بداية نهايتها وشهادة وفاتها”، مشيرا إلى أن “سكان تندوف هم رهائن لدى البوليساريو، التي لا تصنفها الأمم المتحدة كحركة تحرير، لأنها تدرك أنها ليست مستقلة وتعيش بفضل الحكومة الجزائرية”.

وأضاف نفس الخبير، أن الحركة الجديدة هي “بديل حقيقي للجبهة الفاسدة”، مذكرا بأن “الصحراويين المحتجزين بمخيمات تندوف فوق التراب الجزائري يعيشون في ظروف لاإنسانية ومعزولين عن العالم ومهضومي الحقوق”.

وتابع قائلا أن “أحد أهم الجوانب لفهم النزاع الإقليمي حول الصحراء، هو قضية التمثيلية”، مذكرا بالهزيمة الدبلوماسية التي منيت بها البوليساريو وداعمتها الجزائر السنة الماضية، عندما وجهت لجنة الـ 24 للأمم المتحدة دعوة لممثلين منتخبين من الصحراء المغربية للمشاركة في اجتماعاتها.

وأشار ريكاردو سانشيز إلى أن حركة “صحراويون من أجل السلام” أقبرت أسطورة وخرافة “البوليساريو هي الممثل الوحيد للصحراويين”.

‫6 تعليقات

  1. نتمن ان یبشرنا العالی القدیر بنهایت عصابت المرادیه لقطاء فرنسا وازلمهم هم رٶوس الفتنه والضلال

  2. في مثل هكذا أقلام تذهب أموال الكريمي المداةيخ سيصدقون هذه التفاهات فقد عندهم اللمخزن بالحقن المهديه ومن الغسالة أن يصدق المخزن خزعبلاته يقوم بإنشاء مواقع كالجزاﺉر تايمز ليقول فيها أحلامه ومازال يقوم بنفس الشيء وبحمق مستدام وينسى أن الشعب الصحراوي الذي مازال يكافح وسيضل يقارع المستمعين الى ان يخرج مهزوما مذلول والرجوع للسلاح مسألة وقت وسيرى ما يفعل فيكم من تسمونهم بالمحتجزين عندما يرجع المداويخ في توابيت مقطعة اجسادهم حينها سيرجع الجماع الى ارصفة المملكة مكانهم الطبيعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق