كواليس الأخبار

إدريس لشكر يتقمص دور الناطق الرسمي باسم الحكومة

الرباط. الأسبوع

    أطلق إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، بداية الأسبوع الجاري، أرضية توجيهية حول تدبير الوضعية الراهنة تحت عنوان “استشراف المستقبل: جائحة كورونا فرصة لانطلاق النموذج التنموي الجديد على أسس سليمة”، وقد كان لافتا للانتباه سرد هذه الورقة لكافة المبادرات الملكية والحكومية لمواجهة جائحة “كورونا” وكأنها ورقة حكومية(..).

لشكر في مذكرته، أعاد التلميح إلى توحيد الصف الوطني، وهو ما يعني تجديد مطلب حكومة وحدة وطنية(..)، كما أشاد بالدور الفعال لصندوق “كورونا”، موضحا أن الجميع يعي معنى الدولة القوية العادلة ذات المصداقية، المتحملة لمسؤولياتها والوفية بالتزاماتها، ومعنى المجتمع الحداثي المتضامن بغض النظر عن الانتماء الطبقي أو الفئوي أو الجغرافي أو النوعي.

وبعد أن سجل تضرر مئات المقاولات المغربية من الأثار الاقتصادية لجائحة “كورونا” على غرار باقي بلدان العالم، قال لشكر أن رد فعل الحكومة بعد إحداث لجنة اليقظة الاقتصادية، كان سليما وحيويا للتخفيف من المخاطر الاقتصادية والمالية.. كما لم يفوت الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، الفرصة دون الإشادة بأسرة التعليم التي كانت في مستوى اللحظة، سواء من حيث اتخاذ القرار في الوقت المناسب، أو تجنيد كل الإمكانيات التقنية لمباشرة الدراسة عن بعد.

‫4 تعليقات

  1. قول لينا انت اشنو درتي لهاد البلاد واشنو دار الحزب ديالك وباش نغعتي هاد البلاد اسي لشگر داك شي لدار الملك راحنا عارفينو

  2. لست اتحاديا بتاتا، ولا مع أي حزب،
    كمتابع ومغربي غيور،
    المفروض، الفصل بين الاتحاد الإشتراكي، والسي لشكر، من فضلكم
    إذا سمح الاتحاديون الآخرون يجددوا الحزب باسم جديد (كما فعلت احزاب عاتية في فرنسا وغيرها) وبالروح الأصلية مع التحيين طبعا لمجاراة ومجابهة الواقع الحالي للوقت بنفس الماضي
    ويتركوا اسم الاتحاد الاشتراكي لسي لشكر، يقضي لي بقى
    Sauve qui peut ou sauver ce qui peut l’être

  3. بعد ان احس انه منصب الكاتب للحزب اصبح في خطر بدا يتمسك باي شيء مثل الغريق.
    اريد ان اساله ماهي إنجازاتك منذ ان انتخبت كاتب الحزب رغم أن الانتخابات كانت ملغومة و كل ما نرى هو انك منذ وصولك الكرسي تقهقر الحزب إلى الحضيض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق