كواليس صحراوية

صدمة في موريتانيا بعد اكتشاف حالات غير متوقعة للإصابة بـ”كورونا”

الأسبوع.

    تخوف كبير يسود موريتانيا التي لم يمض وقت طويل على إعلانها دولة خالية من فيروس “كورونا”، حتى نزل خبر اكتشاف حالات عديدة كالصاعقة على الحكومة التي كشف بها وزير الصحة الموريتاني، نذيرو ولد حامد، أن الحالة الصحية في نواكشوط خطيرة على مستوى انتشار فيروس “كورونا”، وعلى المواطن أن يفهم ذلك ويأخذ ما يلزم من الاحتياطات الاحترازية للحد من انتشار العدوى، وأضاف أن “الفيروس أصبح ينتقل داخل نواكشوط، وعلى المواطن الموريتاني الوقوف في وجه الوباء من خلال الالتزام بتعليمات السلامة المتعارف عليها”، وأكد أن “أي شخص يخرج من بيته دون الالتزام بالتعليمات وارتداء الكمامة، فهو يعرض حياته وحياة الآخرين لخطر كبير”.

وحذر وزير الصحة الموريتاني من أنه لا فائدة من إجراءات حكومية لا يحترمها المواطن، وقال: “ما دام أن هناك أشخاصا يتحايلون على الإجراءات، فلن تفيد استراتيجيات الحكومة، لذلك، يجب على كل مواطن موريتاني أن يفهم أن الحالة خطيرة جدا، وأن دوره محوري في مواجهة الجائحة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق