الأسبوع الرياضي

رياضة | المهدي غارسيلا: المقربون أولى…

والله عيب..

    أشادت الصحافة البلجيكية، مؤخرا، بالبادرة الإنسانية التي أقدم عليها اللاعب المغربي الأصل والبلجيكي الجنسية، المهدي غارسيلا، الذي تبرع بمبلغ يفوق 100 ألف يورو لمحاربة جائحة “كورونا” في بلجيكا.

بادرة استحسنها الجميع، ولكن، ألم يكن من المستحسن أن يقدم هذا المبلغ أو حتى نصفه (مناصفة) لأبناء بلده الأصلي المحتاجين لتخفيف معاناتهم في هذه الظروف الحرجة التي يمر منها العالم بأسره؟

فبفضل المغرب، أصبح المهدي غارسيلا والعديد من أمثاله، معروفين لدى الأوساط الكروية، وبفضل حملهم للقميص الوطني، أصبحت لهم قيمة، وتنقلوا عبر العديد من الفرق، وتضاعفت أسهمهم في بورصة اللاعبين.

هذا كذلك ينطبق على اللاعب امبارك بوصوفة، الذي “عمر” في المنتخب أكثر من عقد من الزمن، وراكم أموالا طائلة، خاصة بعد انتقاله إلى البطولة الروسية، حيث كان حلاقه الخاص يذهب من بروكسيل إلى روسيا من أجل حلاقة شعره وتصفيفه…

هذا البذخ الرجعي، كان بإمكانه أن يوفره لمساعدة وطنه، وأفراد عائلته وأقاربه المتواجدين في مدينة كلميم والنواحي.

لاعبون آخرون وللأسف، فضلوا مساعدة البلدان التي يلعبون في أنديتها بالخليج بدل مساعدة بلدهم، علما أن بلدان الخليج في غنى عن أموالهم.

إيطو ودروغبا

في المقابل، نرى لاعبين أفارقة ميسورين لم يبخلوا عن مساعدة أبناء بلدانهم في هذه الظروف العصيبة، كالإيفواري ديديي دروغبا، الذي وضع مستشفى خاصا يملكه رهن إشارة المصابين في بلده بفيروس “كورونا”، كما تكفل بإعانة أكثر من 200 أسرة في المناطق الأكثر فقرا في العاصمة أبيدجان، وكذلك الشأن بالنسبة للهداف الكاميروني الكبير، صامويل إيطو، الذي تبرع بلوازم صحية وغذائية لمؤسسات خيرية في بلده، وقدم أكثر من 50 ألف قناع طبي، بالإضافة إلى تكفله برواتب لاعبي البطولة الكاميرونية في قسميها الأول والثاني.

هكذا نلاحظ هذه المبادرات النبيلة من لاعبين لم ينسوا أصولهم، ولما جاءت الفرصة لرد الجميل، كانوا في الموعد، على غرار نور الدين النيبت وعبد السلام وادو، وأمين حاريث، وآخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box
إغلاق
إغلاق