كواليس دولية

تعديل دستوري يسمح بإرسال الجيش الجزائري إلى الخارج

الأسبوع.

    كشفت مقتطفات من مسودة الدستور الجزائري الجديد، بعد توزيعها على الأحزاب السياسية والشخصيات الوطنية وفاعلين في المجتمع، معطى جديدا يسمح بإرسال الجيش إلى خارج الحدود بعد موافقة البرلمان، سواء للمشاركة في عمليات حفظ السلام الأممية أو عمليات قتالية لإحلال السلام في دول الجوار، وذلك بعد قرابة ستة عقود لم يكن مسموحا خلالها للقوات الجزائرية بالقتال في الخارج، وهو ما يعتبر تغييرا جذريا في دور الجيش الجزائري، سينعكس لا محالة على منطقة شمال إفريقيا.

وأوردت قناة “الشروق” مقتطفات من مسودة الدستور الجديد، والتي منعت ممارسة أكثر من عهدتين رئاسيتين، واقتراح استحداث منصب نائب رئيس الجمهورية يعينه الرئيس، وتعزيز مركز رئيس الحكومة، ما يعني إلغاء تسمية الوزير الأول.

وجاء في المسودة، أنه يمكن لرئيس الحكومة تفويض بعض صلاحياته للوزراء، كما اقترحت تعويض المجلس الدستوري بمحكمة دستورية، وتحديد العهدات البرلمانية بعهدتين فقط، وإلغاء الحق في التشريع بأوامر خلال عطلة البرلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق