اقتصاد

تقرير دولي يتوقع تراجع نسبة استخلاص الديون في المغرب

    في آخر تقرير لوكالة موديز، جاءت المؤشرات المالية الخاصة بالمغرب سلبية، إذ سيرتفع عدم استخلاص الديون في المغرب إلى 11 في المائة بزيادة مؤكدة ب 4 في المائة إضافية بسبب كورونا المستجد.

وخفض مؤشر موديز وضعية المغرب من “بي.إ.1” والتي تعني “بيئة غير استثمارية، تعتمد المضاربة” إلى “بي.إ.1 سلبي”، بما يحكم على المغرب ب ( ركود استثماري) تمدده دراسة قطاعية حول السياحة المغربية إلى 2030 لتحقيق ما حققته المملكة في 2019.

وتجاوزت القروض البنكية في المغرب في نونبر 2019 ما قيمته 898 مليار درهم لارتفاع كبير، حسب نشرة بنك المغرب، للقروض العقارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق