غير مصنف

إسماعيل ولد الشيخ أحمد يعطي ورقة حول الصحراء إلى غوتيريس

    على مكتب الأمين العام للأمم المتحدة، ملاحظات وورقة عمل لمنع اندلاع الحرب في الصحراء، وأيضا مواصفات خليفة هورست كوهلر.

ولأنها سرية ودقيقة، فإن أنطونيو غوتيريس استجاب لما قاله الدبلوماسي الموريتاني ووزير خارجية بلاده السابق وقبلها مبعوثا أمميا باليمن ومبعوثا مرتقبا إلى ليبيا، إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وحسب مصدر “الأسبوع”، فإن استشارة إسماعيل ولد الشيخ أحمد أبعدت اسمين أوروبيين لخلافة كوهلر، منهما ألماني قريب من رئيس ألمانيا السابق.

ويرى مستشارو غوتيريس، أن الاستعانة بـ”خبرة وموقع موريتانيا، سيكون قادرا على الحل، وقد منع الرئيسان السابق والحالي، حربا جديدة في المنطقة” نقلا عن ديباجة الورقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق