المنبر الالكتروني

طاطا | نقابة تنتقد التعليم عن بعد وتطالب بتوفير وسائل التعليم “الافتراضي” للتلاميذ

الأسبوع الصحفي – فضيلي عمي

  عبرت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي في رسالة مفتوحة موجهة الى المدير الإقليمي لوزارة التربة الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بطاطا عن رفضها للمقاربة الاجبارية للتعليم عن بعد بصيغتها النخبوية الحالية .

وجاء في رسالة النقابة انه كان على المديرية الاقليمية توفير المستلزمات الالكترونية الضرورية من لوحات الكترونية وحواسيب وهواتف ذكية وانترنيت وبرائم ذات مصدر مفتوح كفيلة بولوج التلاميذ والتلميذات لخدمة هذه العملية بغض النظر عن الوضع الاجتماعي لأسرهم ، وذلك ضمانا لتكافؤ الفرص ومبادئ العدالة والانصاف.

وسجلت رسالة النقابة اعتماد المديرية مقاربة احصائية مغلوطة وشكلية لا تعكس حقيقة الهشاشة الاجتماعية التي حالت دون انخراط اغلب تلاميذ هذا الاقليم المهمش في عملية التدريس عن بعد .واضافت الرسالة ذاتها ان انخراط الاساتذة في هذه العملية كان بحس وطني تطوعي واستحضارا للظرفية الاستثنائية العصيبة التي يمر منها الوطن والعالم ، وان ذلك لا يعني قطعا قبولهم بالمنطق الاجباري المراد اعتماده بأساليب ملتوية. كما نه لن يكون على حساب مجانية التعليم العمومي ، الذي يتيح الاستفادة لكل تلميذات وتلاميذ الوطن.

واكدت النقابة في رسالتها ان هذه الدروس الافتراضية لا يمكن باي حال من الاحوال ان تعوض الدروس الحضورية ،خاصة في ظل ما عمقته الدروس الافتراضية من تفاوتات بالنظر لشساعة الاقليم.

وطالبت النقابة في رسالتها بتوضيح رسمي من المديرية الاقليمية حول التعليمات الاجبارية التسلطية التي توجه للأساتذة والاستاذات بهذا الشان.كما طالبت باستفادة جميع التلميذات والتلاميذ في هذه الظروف الصعبة التي يمر منها العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق