كواليس الأخبار

خسارة المغرب لمليار و 95 مليون برميل من النفط بهامش ربح قد يصل الى 15 مليار دولار

في فترة الهبوط السلبي للبرميل..

    في هبوط العقود الآجلة لبرميل النفط إلى دولار واحد، مع تسجيل  تعاملات سالبة في نفط تكساس الأمريكي، قررت كل الدول تشغيل طاقتها القصوى لتخزين هذه المادة دون أن تتمكن المملكة من تشغيل طاقة “لاسمير” لتخزين مليار و 95 مليون برميل من النفط، أو تستصدر أمرا استثنائيا عبر القضاء الاستعجالي بتمرير هذا الإجراء في ظروف الطوارئ.

وفضلت المملكة خسارة 30 دولار للوحدة في حدود هامش (ناقص 15 دولار) للبرميل الواحد كما في الشهور السابقة، وحاليا بناقص 30 إلى 37 دولارا لشهري الحجر، بما يرفع خسارة المغرب منذ بداية هبوط برميل النفط إلى ما بين 5 إلى 15 دولار عن البرميل الواحد في الفترة الأخيرة فقط.

 وحسب مصدر الأسبوع، فإن العاصمة الرباط لم تستفد من تخزين الموانئ في ظل عدم تجاوب الشركات الكبرى مع هامش السوق لربط دورتها بالاستهلاك السريع، فيما يمكن حاليا عبر “التأميم المؤقت” إعادة تشغيل “لاسمير” ووضع طاقتها لتقليل فاتورة خسائر التخزين، منذ إغلاق مصافي التكرير، وهي في حدود هامش ربح ب 15 مليار دولار حال عودة البرميل إلى 30 دولارا.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى