عين على الشمال

المضيق-الفنيدق | قرارات متأخرة لرؤساء الجماعات..هل تنقذ الوضع وتحد من انتشار “كوفيد 19″؟

    أقدم كل من رئيس الجماعة الترابية للمضيق ونضيره رئيس الجماعة الترابية للفنيدق شمال المغرب الأسبوع الماضي بإصدار قرارات تخص العمل داخل الأسواق. وتتمثل في قرار رئيس الجماعة الترابية للفنيدق الصادر في 31 مارس الماضي والذي يحدد ساعة إغلاق جميع الأسواق عند الساعة الثالثة مساء من كل يوم وطيلة أيام الأسبوع دون تحديد أوقات فتح هذه الأسواق مما خلق حالة من الفوضى والعشوائية نتيجة القرارات الغير المدروسة. كما يقول العديد من المواطنين.

وفي اليوم الموالي لقرار رئيس جماعة الفنيدق، سارع رئيس الجماعة الترابية للمضيق بإصدار قرار يوم 1 أبريل، متشابه يحدد ساعة العمل لأصحاب الدكاكين والمحلات التجارية والتي حددت لهم من السابعة صباحا إلى السادسة زوالا، فيما تم تقليص ساعة العمل للأسواق التابعة للجماعة ومنها أسواق القرب من السابعة صباحا إلى الثالثة زولا.

واعتبر العديد من المواطنين أن هذه القرارات الصادرة عن هؤلاء المنتخبين كانت متأخرة، أي بعد مرور أكثر من شهر على فرض حالة الطوارئ وتحديد ساعة العمل وإغلاق العديد من المطاعم والمقاهي وأصحاب الأكلة الخفيفة من طرف السلطة المحلية بدعم من العناصر الأمنية وغياب المصالح الجماعية المنتخبة.

فما علق العديد من المتتبعين للشأن العام بعمالة المضيق ـ الفنيدق، أن هذه مجرد مسرحية البيانات والقرارات في الوقت الذي يجب تكتيف الجهود وتسخير جميع الإمكانيات لتصدي لهذا الفيروس الفتاك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box
إغلاق
إغلاق