كواليس الأخبار

إغلاق الأجواء المغربية بسبب “كورونا” يربك أكبر عملية سرية لـ”أفريكوم”

    لقد عرقل إغلاق الأجواء المغربية مهمة انتقال الفرقة الخاصة الثانية المكونة من 36 عنصرا ينتمون للشركة العسكرية “كاسي” من مدينة أرلينغتون الأمريكية، إلى السنغال.

وحسب مصدر “الأسبوع”، فإن القيادة الإفريقية للقوات الأمريكية (أفريكوم)، تستعين بعناصر شركة “كاسي”، بفعل الاحتياطات من “كورونا”، وأيضا لإنجاز مهمات لا ترغب عناصر “السي. آي. إي” بالتورط فيها.

وقادت وحدة من الشركة المذكورة من 12 فردا، تحييد 7 عناصر من الصف الثاني في تنظيم “القاعدة” انتقلوا من وزيرستان إلى الصحراء الكبرى، لسماح الاستخبارات الباكستانية بمغادرتهم، وهو ما صدم ضابطي الاتصال التابعين للمخابرات الأمريكية في كراتشي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box
إغلاق
إغلاق