كواليس جهوية

لماذا لا يستفيق النائمون في خنيفرة؟

شجيع محمد. مريرت

    في الوقت الذي خصص فيه المغرب مبلغ عشرة ملايين درهم لإحداث صندوق مواجهة وباء “كورونا” المستجد، والذي ستخصص نسبة كبيرة منه للقطاع الطبي ودعم القطاعات الاقتصادية الأكثر تضررا، وفي إطار التعليمات الملكية الرامية إلى إحداث هذا الصندوق، وكذا توفير البنيات التحتية الملائمة والوسائل والمعدات الطبية والتقنيات اللازمة في ظل الانتشار الواسع للوباء بمختلف مناطق العالم وما خلفه من ضحايا، حيث سبق لجميع القطاعات الوزارية وكذا جميع المتدخلين على الصعيدين الإقليمي والجهوي، أن اتخذوا عدة إجراءات وقائية وعقدوا اجتماعات طارئة، نظرا لما يخلفه هذا الفيروس من أثار سلبية، وفي الوقت الذي اتخذت فيه غالبية الجماعات الترابية كافة التدابير من تعقيم واهتمام بجل قضايا المواطنين بهذا الخصوص، ومن هذا المنبر، نحيي عامل عمالة إقليم إفران، الذي يعتبر الرجل المناسب في المكان المناسب، حيث أعطى تعليمات صارمة لجميع القطاعات الإدارية على مستوى الإقليم بخصوص تداعيات الوباء، في ظل كل هذه الإجراءات المتخذة من الجميع، لاحظنا في مدينة مريرت جمودا تاما وكأن القطاعات الإدارية والصحية غير معنية بتاتا، كل في حال سبيله، حيث تم استغلال هذه الظرفية من طرف بعض الصيادلة والتجار وأرباب محطات الوقود، للفح جيوب المواطنين، في ظل الغياب التام للجان المراقبة التي كان لزاما عليها القيام بالواجب الوطني في هذه الظروف العصيبة والتقيد بالإجراءات الاحترازية المتخذة.

والمتأمل للوضع، يتضح له غياب الجدية في الوقت الذي كان فيه لزاما على كل المستشفيات توفير المعقمات والأقنعة والكمامات بشكل واسع وتوزيعها بشكل مجاني، لأننا في ظرفية طارئة، لكن تم الاكتفاء بدور المتفرج على ما يجري، لتبقى الجماعة الترابية لمريرت ومن يدور في فلكها، مكتوفي الأيدي، وتم التعامل مع الوضع وكأننا في جزيرة لا يحكمها دستور البلاد.

وأمام هذه الظرفية الطارئة، نرجو من المسؤولين أن يستفيقوا من سباتهم العميق وأن يسيروا بوتيرة أسرع، ويبذلوا قصارى الجهود كباقي المسؤولين في باقي المدن، أم أن مدينة مريرت ستبقى تعيش على وقع الأزمات كعادتها إلى إشعار آخر؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box
إغلاق
إغلاق