كواليس الأخبار

“كورونا” لا يوقف سباق السلاح الجزائري المغربي

    من مدينة ليسل الأمريكية، وافقت واشنطن على تزويد الجزائر بناقلات دفاعية مصفحة من طراز “5000 ـ إم ـ إف”، وهو أول سلاح قد يصل إلى جبهة البوليساريو.

ويفصل مصدر “الأسبوع” بالقول، أن اختيار الفرنسيين لـ”أفريكان أنتلجنس” من أجل تسريب خبر الصفقة، هو تأكيد من باريس، بعد لقاءات لودريان مع الجزائريين، بأن فرنسا تعارض السباق التسليحي في المنطقة المغاربية، لكن الرئيس عبد المجيد تبون اختار “أن يكون أي تسليح فرنسي يقوي المغرب في أي مواجهة للبوليساريو يقابله تسليح أمريكي من الطرف الجزائري، ولن يقبل الجزائريون بأي امتياز دفاعي للمغرب يموله الغرب دون أن يكون للجزائر نفس الحق ومن الدائرة الغربية نفسها”، وهو ما استقبله وزير الخارجية الفرنسي، ووزير الدفاع السابق بابتسامة، وترك لمرافقه التعليق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box
إغلاق
إغلاق