كواليس صحراوية

نشر أحزمة أمنية بين العيون وطانطان لمنع تهريب البشر وكسر حالة الطوارئ الصحية

عبد الله جداد. العيون

    نهجت السلطات المحلية بمدينة العيون خطط “الحزام الأمني” في إغلاق كل المنافذ التي تؤدي إلى تشجيع النقل السري وتهريب المواطنين من طانطان نحو العيون بمبالغ تصل إلى 800 درهم للفرد الواحد، ووقف عبد السلام بيكرات والي الجهة، والقائد الجهوي للدرك ووالي أمن العيون وقائد القوات المساعدة، على معاينة ميدانية لجميع المنافذ البرية للمدينة، حيث تمت الاستعانة بجرافات الرمال والأتربة لبناء جدار أمني لقطع الطريق على ممتهني النقل السري بين المدن في حالة الطوارئ الصحية المتخذة مركزيا وجهويا في جميع ربوع الوطن.

وشدد الوالي على أن الجميع يجب أن يتحلى بروح المسؤولية، في هذه الظرفية الاستثنائية، وذلك بعدم التساهل مع خارقي قانون الطوارئ، وكذا تشديد المراقبة، وهذا كله من أجل المحافظة على صحة سكان الجهة والحد من تفشي وباء “كورونا”، ولمنع الانتهازيين من استغلال هذه الأزمة في النقل السري الغير قانوني، وهي الإجراءات التي لقيت تجاوبا واستحسانا كبيرا من طرف المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box
إغلاق
إغلاق