كواليس دولية

“إمبريال كوليدج” تتوقع 40 مليون وفاة بكورونا في العالم إذا لم يُطبق الحجر الصحي بشكل صحيح

   توصلت دراسة بريطانية جديدة إلى أنه لو لم يتم اتخاذ أي إجراءات لمكافحة انتشار الفيروس التاجي الجديد كورونا، فمن الممكن أن يموت 40 مليون شخص.

ووفقًا لما ذكره موقع “ديلى ميل” البريطانى، فقد توصل الباحثون في “إمبريال كوليدج” لندن إلى النتائج بناءً على التحليل الذي قدر النطاق المحتمل للوباء في جميع أنحاء العالم.

ووجد الفريق أنه إذا تركت دون رادع، وإجراءات صارمة فمن الممكن أن يصاب حوالي 7 مليارات شخص، أى حوالي 90 % من سكان العالم.

وشدد الباحثون على أن الدراسات ليست تنبؤات لما سيحدث، لكنها توضح حجم المشكلة وفوائد العمل الجماعي للتصدى لوباء كورونا.

وقد تم اتخاذ العديد من الإجراءات فى الكثير من البلدان، بما في ذلك عمليات الإغلاق حول العالم كما هو الحال في المملكة المتحدة والعديد من الولايات الأمريكية والهند وإسبانيا وإيطاليا وفرنسا والصين.

ويقول الفريق إن الاعتماد السريع لتدابير الصحة العامة المؤكدة – مثل اختبار وعزل الحالات، والتوسع الاجتماعي على نطاق أوسع لمنع انتقال العدوى بعد ذلك – أمر حاسم في الحد من تأثير الوباء.

 

تتمة المقال بعد الإعلان

الدستور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box
إغلاق
إغلاق