كواليس الأخبار

نقابة “البام” ترفض الاقتطاع الإجباري من أجور الموظفين

بخلاف باقي النقابات

الرباط. الأسبوع

    رفضت نقابة المنظمة الديمقراطية للشغل، القريبة من حزب الأصالة والمعاصرة، ما سمته بفرض وإجبارية الاقتطاع من أجور الموظفين وجميع الأجراء، (أجرة ثلاثة أيام) لفائدة صندوق محاربة وباء “كورونا”.

وقالت النقابة “البامية” في بلاغ لها، أن ما قامت به خمس نقابات مركزية (في إشارة إلى نقابة الاتحاد العام للشغالين، الاتحاد المغربي للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الفيدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب) من اقتطاع من أجور الموظفين لفائدة صندوق جائحة “كورونا”، فيه نوع من الإجبارية، لأن المساهمة في مثل هذه الحالات تكون بشكل تطوعي واختياري لجميع المواطنات والمواطنين، كل حسب قدراته المادية، وليس إلزاميا، أما التضامن المنصوص عليه في الفصل 40 من الدستور، فتتخذه الحكومة في حالات الكوارث، وتنص عليه في القوانين المالية كالضريبة التضامنية لصندوق الكوارث التي أقرتها الحكومة هذه السنة، حسب نفس النقابة.

من جهة أخرى، طالبت ذات النقابة من الحكومة، بالعمل على تخصيص تحفيزات مالية هامة وإقرار تعويضات الحراسة والمداومة للعاملين في قطاع الصحة ولرجال الأمن والدرك والقوات المساعدة وكل من يسهر على الأمن الصحي لبلادنا، منوهة في الوقت نفسه بالخطوات التي قامت بها الحكومة لدعم المستشفيات الطبية بالمستلزمات الضرورية ومتطلبات الاستشفاء بالعناية المركزة والإنعاش، فهل نقابة “البام” تعارض إجبارية الاقتطاع من أجرة العمال دفاعا عن مصلحتهم، أم فقط معارضة “جبروت” قرارات النقابات الأكثر تمثيلية؟

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box
إغلاق
إغلاق