الأسبوع الرياضي

رياضة | جبروت “كورونا” يصيب العالم الرياضي بالسكتة القلبية

الحدث الأليم

    … حتى أكبر المتشائمين لم يكن ينتظر أن ينتشر وباء “كورونا” اللعين بهذه السرعة الجنونية، حيث حل ضيفا ثقيلا على كل بلدان المعمور، ولم يفرق بين البلدان الغنية والفقيرة.

فيروس “كوفيد 19″، لم يعره المواطنون والمسؤولون في البداية الاهتمام المطلوب، بل تركوه ينتشر، انطلاقا من دولة الصين، معقل هذا الوباء الفتاك، الذي ذهب ضحيته الآلاف من الصينيين، لينتقل بعد ذلك إلى أوروبا وأمريكا، ويجبر العالم بأسره على الاستسلام والخضوع لجبروته.

العالم الرياضي، لم يكن بمنأى عن هذا الخطر، لتسارع جميع المؤسسات والمنظمات إلى الإعلان عن إيقاف جميع الأنشطة الرياضية بناء على توصيات منظمة الصحة الدولية.

البداية انطلقت من إيطاليا، بعد أن أعلن المسؤولون توقيف “الكالشيو” بسبب تفشي هذا الوباء الذي أصاب العديد من اللاعبين والأطر التقنية، لتسير على نفس النهج العديد من الدول الأوروبية، خاصة الغربية، كفرنسا، إسبانيا، البرتغال، هولندا، بلجيكا، إنجلترا والقائمة طويلة.

المغرب لم يخرج هو الآخر عن هذه القاعدة، وأعلنت الحكومة عن تأجيل جميع التظاهرات الرياضية، وإلغاء التجمعات، بعد ظهور عدة حالات من هذا الوباء اللعين.

تسبب فيروس “كورونا” ولحد الآن، في تكبيد خسائر فادحة لجميع الأندية العالمية، بعد أن أغلقت الملاعب والحدود، وأعلنت حالة الطوارئ، ليبقى الحال على ما هو عليه إلى أن يفرجها الباري تعالى عن عباده.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box
إغلاق
إغلاق