كواليس الأخبار

لأول مرة..المغرب خارج العمل العسكري لفرنسا ويجدد اتفاقا مع الإمارات

    في خطوة لبناء منظومة دفاعية أوروبية لمصالح أوروبا، قرر الرئيس الفرنسي ماكرون، وقف 15 عملية ممكنة أو متوقعة مع الجانب المغربي، من أجل شركائه الثمانية، وهو ما جعل موريتانيا والمغرب خارج اللائحة التي ضمتها الاستخبارات الفرنسية إلى يناير 2025، حسب مصدر “الأسبوع”.

 ولم يعد بإمكان العاصمة الرباط سوى التوجه إلى الشركاء الخليجيين، للمساعدة في تمويل “إتمام صفقات تسليح”، وأيضا العمل البحري المشترك الذي تحاول من خلاله الإمارات والسعودية إعادة هيكلة الوضع الإقليمي، بدءا من رسم حدود تدخلهما في بحر العرب والبحر الأحمر.

ونشط (بتشديد الشين وفتحها) المغرب اتفاقه الدفاعي مؤخرا مع الإمارات في أجوائه قيادة فرنسية انطلاقا من عملية “إماسوه” لحماية الملاحة العربية في مضيق هرمز.

وعالجت الرباط موقعها بعد القرار الفرنسي بتعزيز تعاون باريس مع الرياض وأبوظبي.

تعليق واحد

  1. المغرب بلد مستقل و يتمتع بحق اختيار التحالفات التي تخدم مصالحه الإستراتيجية بغض النظر عن علاقاته التقليدية مع المستعمر القديم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق