منوعات

منوعات | صالح الجسمي يحتقر المغربيات من جديد ونشطاء “الفيسبوك” يصفونه بـ”المريض نفسيا”

أثارت الملاحقات المتتالية للإعلامي الإماراتي صالح الجسمي للمشاهير قضائيا، وخاصة المغربيات منهم، مجموعة من التساؤلات، ووضعته تحت مجهر الشكوك عما إذا كانت مطروحة أية مشاكل بينه وبين هذا البلد الذي لطالما اعتبره ضيفا له، إلا أن تعامله وتدويناته المسيئة للمغربيات ووصفهن في أكثر من مرة بـ”الفاسقات”، جرت عليه وابلا من الانتقادات، مؤكدين أنه “مريض نفسيا”.

وفي التفاصيل، وبعد حصول شقيق الفنان الإماراتي حسين الجسمي، على حكم في قضيته ضد الفنانة المغربية مريم حسين، بحبسها وإبعادها عن دولة الإمارات، والتي تم إطلاق سراحها بعد تدخل إحدى الشخصيات، توعد الجسمي مؤخرا بفضح مغربية ثانية مشهورة، وهي الفنانة المعروفة بـ”جليلة المغربية”.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي تدوينة للجسمي، يقول فيها “الدور الجاي على واحدة (جليلة) الحيا تدعي أنها عراقية والعراق بريء منها، وتروج بين الفاسقات أمثالها أن عندها فيديو علي وحنشوف من اللي بيضحك بالآخر، انتبهي جيدا فأنت تحت مجهري”.

وطرح البعض من رواد “الفيسبوك” تساؤلاتهم، حيث قالت إحدى المدونات “ما سبب الهجوم الذي يشنه في كل مرة صالح الجسمي على المغربيات؟”، وأضافت أخرى “هذا مالو واش من نيتو مكفاتوش مريم حسين جا الدور قاليك على جليلة؟”، بينما آخر دخل على الخط قائلا “المغربيات لسن بفاسقات وكفاك إساءة لهن”.

تعليق واحد

  1. المشكلة أن الفنانين عندنا الكثير منهم لم يتمتعوا بثقافة ولم يتموا تعليمهم ولم يتدربوا على حسن الخلق ومراعاة الذوق والآداب العامة ، وصيانة النفس ، فالفساد منتشر بينهم والعلاقات غير الشرعية سارية بكثرة ، وصار المشهد الخارجي والبريق هو المقصد فتخلفوا عن رسالة الفن الحقيقية وانغمسوا في التهريج والغناء الهابط وإثارة الغرائز ، والمخدرات، وأعمى عيونهم المال الحرام ، فلا هم أفلحوا في النهوض بالذوق ولاهم كسبوا احترام الناس … والعار أن تكون فنانا هابطا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box
إغلاق
إغلاق