كواليس الأخبار

اتهام العثماني بإهمال التوصية الملكية بالبحث عن الكفاءات

الرباط – الأسبوع

   قالت مصادر سياسية جد مطلعة، أن العثماني قد يستدعى في القريب العاجل للقصر الملكي، من أجل استفساره عن مصير “الزلزال” الإداري الذي كان قد طلبه منه ملك البلاد خلال خطاب العرش (يوليوز 2019).

وحسب نفس المصدر، فإن بعض الصالونات السياسية الكبرى، تتداول وجود غضبة من القصر على العثماني، بسبب طول انتظار لائحة المسؤولين الإداريين على رأس المؤسسات والمقاولات العمومية الذين سيقترح رئيس الحكومة إبعادهم من المسؤولية، في انتظار محاكمتهم بسبب مسؤوليتهم عن فشل وإفشال عدد من المشاريع والبرامج التي تسببت في سقوط سياسيين، ومن تم اقتراح مسؤولين إداريين جدد مكانهم.

وأكد المصدر ذاته، أن الغضبة التي من المنتظر أن تتفجر في وجه العثماني في القريب العاجل، سببها أيضا عدم اهتمامه بتوجيهات وأوامر ملكية واضحة ومباشرة وجهت لشخصه بصفته رئيسا للحكومة والإدارة، وذلك خلال خطاب العرش شهر يوليوز الماضي، حين دعاه الملك مباشرة إلى “ضرورة إغناء وتجديد مناصب المسؤولية الحكومية والإدارية بكفاءات وطنية عالية المستوى، وذلك على أساس الكفاءة والاستحقاق”.

اليوم، وبعد تعديل الحكومة بما سمي “الكفاءات السياسية والتكنوقراطية”، وبعد مرور ستة أشهر على طلب الملك بكفاءات “إدارية” جديدة، هل يستدعى العثماني للتقريع بالديوان الملكي ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box
إغلاق
إغلاق