كواليس جهوية

اشتوكة أيت باها | لوبيات تكثف الاستغلال غير المشروع لمقالع الرمال

الأسبوع.

أفادت إحدى الجهات المهتمة بالشأن المحلي بإقليم اشتوكة أيت باها، فضلت عدم الكشف عن هويتها، بأن ما تشهده مقالع الحصى بجماعة إمي إمقورن، يتطلب فتح تحقيق عاجل وموسع، والأمر هنا يتعلق بتهريب كمية من الحصى بواسطة شاحنات في جنح الظلام، حيث يجند بعض من أصبحوا مختصصين في هذا النشاط الليلي، لمراكمة أكبر قدر ممكن من الأموال والتهرب من المراقبة من أجل تسويق كميات تفوق كل التوقعات، الشيء الذي أدى ببعض الوسطاء إلى تشكيل لوبي قوي يعمل على الإجهاز على الثروات الغابوية في غفلة ممن يعنيهم الأمر، ودون حسيب ولا رقيب.

ويبدو أن كل هذه الأمور لم تأخذها المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بإقليم اشتوكة أيت باها بعين الاعتبار، ولم تكلف نفسها عناء القيام بزيارة ميدانية، بل تكتفي في بعض الأحيان باستعمال المنظار من بعيد، على حد قول أحد الغيورين بالمنطقة، مما خلف تذمرا في أوساط الساكنة التي تقاتل من أجل لقمة العيش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box
إغلاق
إغلاق