كواليس جهوية

طنجة | فرض زيادة غير قانونية على المواطنين في ثمن الطاكسي

زهير البوحاطي. الأسبوع

خرج قطاع سيارات الأجرة بمدينة طنجة عن مساره، بعدما استغل العشوائية والفوضى وغياب المراقبة، ليقوم بسن قوانين خاصة به في مجال التسعيرة، حيث زاد وبشكل غير مبرر في ثمن تنقل المواطنين داخل أحياء المدينة، مما سبب في تأجيج الأوضاع، ليصدر المكتب التابع لقطاع سيارات الأجرة، بيانا قاطعا يتعلق بالزيادة في التعريفة، في خطوة غير معهودة ومفاجئة، حيث طالب أرباب سيارة الأجرة زبائنهم بزيادة غير معلنة من طرف السلطة المعنية، في ثمن تسعيرة التنقل عبر سيارات الأجرة من الصنف الصغير، لتصبح سبعة دراهم بدل خمسة دراهم المقررة خلال ساعات النهار، أما فيما يخص الساعة الليلة، فقد قررت النقابة المعنية عدم الزيادة في التسعيرة المتجلية في ثمن 50. 10 دراهم، فيما التزمت بثمن الليل حسب الجهة الوصية التي تعني السلطة المحلية، حسب البلاغ الذي تتوفر عليه “الأسبوع”.

وخلف هذا القرار المفاجئ لأرباب سيارات الأجرة، استياء واستهجان الساكنة، التي تشتكي وتعاني من المشاكل التي يعرفها هذا القطاع الغير المهيكل، حيث يتم إركاب ثلاثة زبائن في آن واحد، وعدم تشغيل العداد، مما يجعل هذا القطاع الخارج عن نطاق المراقبة عنوانا للعشوائية والفوضى.

وتأتي هذه الزيادة، في الوقت الذي عبرت فيه ولاية طنجة عن رفضها للتسعيرة الجديدة، مما يطرح عدة تساؤلات عن عدم احترام التسعيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box
إغلاق
إغلاق