في الأكشاك هذا الأسبوع

مؤتمر “البام” يراهن على معارضة الأحرار للنجاح

الرباط. الأسبوع

قال مصدر جد مطلع بحزب ألصالة والمعاصرة، أنه عكس الشعارات المرفوعة والخلفيات المعلنة في السباق نحو مقود “الجرار”، فإن الرهان الخفي الحقيقي في معركة الأمانة العامة للحزب خلال المؤتمر الوطني القادم، مرتبط بحزب التجمع الوطني للأحرار.

وأوضح المصدر ذاته، أن الرهان الحقيقي داخل “البام” ليس هو الموقف من العدالة والتنمية بقدر ما هو مرتكز على الموقف من الأحرار، الذي يعيد تجربة “البام”، بل إن هذا الحزب بقيادة عزيز أخنوش يراهن على كسر شوكة حزب الأصالة ليأخذ منه ويتغذى على حسابه كطريق وحيد لبلوغ القمة سنة 2021.

وأكد المصدر، أن من يريد أن يمسك بمقود “الجرار” ويجعل منه حزبا قويا، عليه أن يواجه حزب الأحرار بقوة، وخاصة عزيز أخنوش، الذي شرع في استقطاب برلمانيي وأعيان “البام” استعدادا لاستحقاقات 2021، بعدما نجح في تجربة الانتخابات الجزئية، حيث فاز بقيادات من بنشماس في انتخابات جزئية للبرلمان (أمين مال “البام” بأكادير سابقا ترشح به أخنوش ونجح، وأيضا رئيس غرفة التجارة والصناعة باسم “البام” ترشح به وفاز)، لذلك، فمن سيربح كرسي الأمانة العامة لـ”الجرار” عليه أن يعي جيدا – لاسيما مع تراجع دعم الإدارة – حجم المواجهة المرتقبة مع الأحرار ومع أخنوش ليكون حزب “البام” قويا سنة 2021 ويحافظ على لاعبيه وإلا سوف ينهزم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box