في الأكشاك هذا الأسبوع

ذاكرة المسرح المغربي تجوب عددا من الأروقة الوطنية

يحتضن رواق “محمد الدريسي للفن المعاصر” بمدينة طنجة، في الفترة الممتدة إلى غاية 8 فبراير 2020، معرضا للصور المسرحية للفنان الفوتوغرافي محمد الحقوني ابن مدينة الحسيمة.

ويندرج هذا المشروع، الذي اختار له الحقوني تسمية “لنعش المسرح بنفس مغاير” (revivrons le théâtre autrement)، في سياق إعادة إنتاج فني لعروض مسرحية بصمت المشهد المسرحي المغربي خلال العشرية الأخيرة، بهدف منحها قيما جديدة ونوعية تزيد من جماليتها وتأثيرها في متلقين متمكنين من أدبيات التحليل والتفكيك الفنيين.

هو معرض تتشكل في لوحاته الثمانين المعروضة، ومن خلالها، مساحات الانفعال والتفاعل مع لقطات اخترقت الخشبات والقاعات المسرحية لتخلق لنفسها حياة أخرى داخل فضاء آخر بشروط عرض أخرى.

هذا، وإلى جانب المعرض الفني المذكور، تعتزم المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة / قطاع الثقافة، بجهة طنجة تطوان الحسيمة، تنظيم ورشة تكوينية في مجال التصوير الفوتوغرافي الاحترافي، سيعمل على تأطيرها عين المسرح الساحرة، الفنان محمد الحقوني، كما يستعد هذا الأخير لتقديم لوحاته الفنية خلال جولة وطنية ستجوب عددا من الأروقة الفنية بعدة مدن عبر تراب المملكة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box