في الأكشاك هذا الأسبوع

سطات | اتهام الوالي والوكالة الحضرية بعرقلة مشاريع تنموية

نور الدين هراوي. الأسبوع

انتقد نشطاء “فيسبوكيون” وجمعويون ومستثمرون، عبر الموقع الإكتروني “رصد سطات” ومواقع أخرى، الإدارة بعمالة سطات، التي قالوا عنها عبر تدوينات، أنها أصبحت “عصا كبيرة” في عجلة الإصلاحات والبرامج التنموية، وتعطيل الاستثمارات والمشاريع، رغم أن الملك نبه إلى أزماتها وعاهاتها أكثر من مرة في خطاباته، وصب هؤلاء جام غضبهم على عامل الإقليم، أبو زيد إبراهيم، ومكتب ديوانه، القاعة المظلمة التي يمر منها كل شيء ولكن الاستثناء أنه لا يمر منها كل شيء، متهمين ديوان العامل باستعمال الشطط وإغلاق الباب في وجه الجميع، وأن العامل لم يختر بعناية فائقة مسؤوليه، كما فعل أسلافه، رغم وضعهم لعدة طلبات موثقة في مكتب الضبط بقيت مهملة لشهور وبدون جواب. وبناء على هذا الوضع، يفكر المستثمرون في نقل مشاريعهم واستثماراتهم إلى وجهات أخرى، مما سينعكس لا محالة سلبا على المدينة المحتضرة أصلا بسبب الهدر الاستثماري والتنموي، على حد تعبير المدونين، حيث قالت بعض المصادر من المستثمرين، أنه بدل إكمال مشاريعهم، يواجهون صراعات إدارية لا تنتهي مع سلطات الداخلية ومؤسسة الوكالة الحضرية، مما يحول دون حصولهم على خدمة المرفق العام من طرف العمالة، بل يواجهون بـ”البلوكاج” الحاد من طرف الوكالة، وهكذا تحول المستثمرون المتضررون بعمالة إقليم سطات إلى ضحايا إدارة بيروقراطية معرقلة تحن إلى العهد البائد وتكبدهم خسائر مالية جمة، وأصبحوا في حيرة من أمرهم بعدما أغلقت الأبواب في وجوههم من طرف الوكالة المذكورة، بدعوى “خبيرة محاربة الفساد” بلغة تعبيرهم، وكان عليهم أن يتواصلوا معها مباشرة دون طرق باب الجماعة وسلك المساطر والإجراءات الإدارية المعمول بها، وقد راسلوا عامل الإقليم ووضعوا عدة شكايات وطلبات من أجل مقابلته وعقد لقاء تواصلي من أجل التدخل لحلحلة مشاكلهم ومعاناتهم اليومية، لكن دون جدوى، لأن الجواب كان هو إحالتهم من طرف ديوان العامل على المصالح المختصة، لتبقى العديد من المشاريع الاستثمارية معلقة وموقوفة التنفيذ في إقليم يعاني معضلة البطالة في صفوف ساكنته، في خرق سافر للرسالة الملكية الموجهة إلى الوزير الأول في 09 يناير 2002، بهدف إنشاء المقاولات وتشجيع الاستثمارات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box