في الأكشاك هذا الأسبوع

البطولة الوطنية: صراعات.. سوء البرمجة وقرارات طائشة

بقلم: كريم إدبهي

… من الواضح أن الموسم الكروي الحالي سيكون موسما استثنائيا بكل المقاييس.

موسم انطلق مبتورا منذ بدايته، وبعد أربعة أشهر عطلة، بالرغم من نهاية السنة الكروية الأخيرة في ماي، ورغم أن المنتخب الوطني المشارك في نهائيات كأس إفريقيا للأمم عاد إلى أرض الوطن مبكرا بعد الإقصاء، إلا أن البطولة انطلقت بشكل متأخر جدا.

بدأت البطولة، بل وصلت إلى دورتها الخامسة وبعض الفرق التي لم تخض ولو مباراة واحدة، بسبب تراكم المؤجلات، ومشاركة كل من الوداد، الرجاء، نهضة بركان، حسنية أكادير، أولمبيك أسفي، واتحاد طنجة في منافسات قارية وعربية، بينما الوداد والرجاء يشاركان على واجهتين.

المدربون يشتكون من عشوائية البرمجة، والجمهور لم يعد يعرف متى بإمكانه أن يتابع فريقه المفضل، واللاعبون يعانون من الإصابات بسبب كثرة المباريات، هذا دون الحديث عن مباريات المنتخب المحلي التي أثرت بشكل كبير على العديد من الفرق التي حرمت من لاعبيها، وعانت من غياباتهم المتكررة…

بطولة بدون بوصلة، طغت عليها العشوائية والارتجال، حيث اختلط الحابل بالنابل ولم نعد نفهم أي شيء.

في خضم هذا الارتباك، لاحظنا القرارات الخاطئة، بل القاتلة للعديد من الحكام الذين ساهموا بشكل سلبي في تراجع مستوى البطولة، بسبب سوء تحكيمهم للعديد من المباريات.

مديرية التحكيم هي الأخرى خارج التغطية، فكيف يعقل أن تصدر قرار توقيف الحكم التيازي مدى الحياة بدون أن تستدعيه ليبرر تلك الأخطاء التي ذهب ضحيتها فريق يوسفية برشيد خلال مباراته ضد أولمبيك خريبكة؟ هذا دون الحديث عن العديد من الأحكام التي تراجعت عنها بدون مبرر.

هذا دون أن نتحدث عن التجاوزات والفوضى، وشد الحبل، والتهديدات، والتهديدات المضادة بين جميع الفاعلين في هذا الميدان.

فعلى كل من تهمهم مصلحة كرة القدم الوطنية، أن يتركوا صراعاتهم وأنانيتهم على الهامش، ويتعاملوا مع هذا الوضع الحساس بكل مسؤولية.

ففي الوقت الذي أصبح فيه المغرب مثالا يحتدى به فيما يخص التجهيزات الرياضية، والبنيات التحتية، آخرها مركب محمد السادس لكرة القدم، الذي يعتبر مفخرة مغربية بكل المقاييس، نلاحظ وبكل حسرة، الفوضى والارتجالية التي تطغى على بعض المسؤولين، الذين يعيشون في كوكب آخر، ويغردون خارج السرب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box