كواليس الأخبار

فضيحة.. المالكي ولشكر يقدمان مشروعين منفصلين حول النموذج التنموي لبنموسى

الرباط. الأسبوع

تسارع عدة أطراف اتحادية الزمن، لتداري بعض الكواليس الفضائحية في لقاء لجنة النموذج التنموي الجديد مع حزب الاتحاد الاشتراكي، وهو اللقاء الذي انعقد مؤخرا. فبينما يواصل إدريس لشكر الدعاية لركائز مقترح النموذج الاتحادي كما يراه الاتحاديون، قال مصدر مطلع، أن الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، وجد نفسه في وضع محرج، عندما اكتشف على لسان أحد أعضاء اللجنة، أن ابن الحبيب المالكي، الذي كان يوجد في الوفد المرافق له، قدم تصورا منفردا للجنة النموذج التنموي، لا علاقة له بمذكرة حزب الاتحاد.

وتضيف نفس المصادر، أن ابن المالكي(..)، اختفى عن الأنظار مباشرة بعد انتهاء اللقاء مع اللجنة، حيث كان من المتوقع أن يتعرض للتوبيخ(..)، ولا يمكن لبعض الاتحاديين أن يصدقوا أن طارق ولد الحبيب، فعل هذا الأمر من تلقاء نفسه، دون العودة إلى والده الذي يلعب دور الوسيط بين الحزب والدولة، وكان حاضرا في مفاوضات تعديل الحكومة(..).

كما أن الاتحاديين الذين يعرفون إدريس لشكر، يعرفون أيضا أن الكاتب الأول لا يتساهل مع مثل هذه الأمور، غير أنه هذه المرة لم يسمع له أي صوت، ولم يصدر أي قرار في حق طارق، ويبقى التعادل هو سيد الموقف بين لشكر والمالكي، بعد أن شارك أبناؤهما معا في تقديم تصور حول النموذج التنموي للجنة شكيب بنموسى، وقد تكون هذه هي أولى رسائل المؤتمر الوطني القادم للحزب(..).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box
إغلاق
إغلاق