كواليس الأخبار

الجزائر تسمح بتمويل الاتحاد الإفريقي للبوليساريو من أجل بناء البيوت في تيفاريتي وبئر لحلو

الرباط. الأسبوع

منذ مساء 20 دجنبر 2019، وفي لقاء السفير الجزائري صلاح فرانسيس الحمدي مع موسى فكيه، رئيس المفوضية الإفريقية، اختلفت إحدى ثوابت السياسة الجزائرية تجاه لاجئي البوليساريو على أراضيها، إذ سمحت لأول مرة للاتحاد الإفريقي بتمويل مشاريع تنموية لبناء البيوت وإعادة التوطين شرق الجدار، في تيفاريتي وبئر لحلو، وربطها بالماء الصالح للشرب والتطهير، ففي ترتيب مباشر يقوم الجزائريون بنقل المسألة الصحراوية من “مشكلة لاجئين” إلى “مشكلة تنموية”، حسب تعبير السفير الحمدي.

ونقل مصدر “الأسبوع”، أن الحمدي يباشر عملا جديدا وغير مسبوق لدبلوماسية الجزائر، ردا على جمود العمل الأممي بعد استقالة هورست كوهلر، وهذا الفراغ يقلب الأوضاع في شرق الجدار، ويعرف المتابعون أن الثلاثي “تبون – بوقادوم -الحمدي” اتفق على خطة عمل لإعمار بئر لحلو، بتمويل مؤسسات الاتحاد الإفريقي، وهي خطة متكاملة، من 14 خطوة تسمح للبوليساريو بإنشاء كيان مدني واسع على الشريط الحدودي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق