في الأكشاك هذا الأسبوع

“أديب ذو سجون”.. قصة 60 حالة اعتقال

يندرج هذا الكتاب الرقمي الموسوم بـ”أديب ذو سجون” للكاتب المغربي عبده حقي، ضمن ما يصطلح عليه بـ”أدب السجون”، باعتبار هذا الأدب كتابة حاولت وستظل تحاول أن تنقش بدم الجرح على جدران السجون والمحاجز السرية، لتوثيق التجربة القاسية ومقاومة شبح الموت وقهر ظلام العزلة، بنهار الإبداع التواق للحرية، إذ لا يتغيا هذا الكتاب الرقمي، مقاربة أدب السجون مقاربة نقدية، أو الحفر في تاريخه المأساوي الطويل على المستوى النقدي والجمالي والموضوعاتي والتجنيسي والبحث في أسباب حصره في أجناس الرواية والشعر والمراسلات من دون جنس القصة القصيرة، وإنما غايته عرض شريط باللونين الأسود والأبيض لستين حالة اعتقال لكاتبات وكتاب عالميين زج بهم خلف القضبان، لأسباب تعددت واختلفت صكوك الاتهام بين السياسي كخيانة الوطن، وديني كالزندقة والإلحاد، وأخلاقي كالشذوذ الجنسي والاغتصاب واللصوصية، أو قانوني كالديون، أو الجرمي كالقتل العمد وغيرها، مما ستفاجئنا به مصائر ستين من أشهر الكتاب العالميين، مثل الكاتبة المصرية نوال السعداوي، والكولومبي غارسيا ماركيز، والفرنسي ماركيز دو ساد وجان جينيه، والروسي فيودور دوستويفسكي، والتركي ناظم حكمت، والإيطالي أنطونيو غرامشي، والإيراني بزرك علوي، والشاعر المغربي صلاح الوديع، والسوري فرج أحمد بيرقدار، والمغربي عبد اللطيف اللعبي، والأردني أيمن العتوم، والفلسطينية دارين طاطور، والتونسي ولد جيلبار النقاش، والكاتب الجزائري محمد تاملت .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box