خاص

عبد الله البقالي: كل المغاربة كانوا يقرؤون لمصطفى العلوي

هذا يوم حزين في تاريخ الصحافة الوطنية والإعلام الوطني، كوننا فقدنا أحد أبرز رجال الإعلام الوطني وأحد أبرز مؤسسي النقابة الوطنية للصحافة المغربية، في ظروف تاريخية كانت عصيبة جدا لا يتحملها إلا المناضل الحقيقي، والفقيد مصطفى العلوي كان من الرعيل الأول رفقة القادة الكبار عبد الرحمان اليوسفي، وعبد الكريم غلاب، وعلي يعتة، وغيرهم من الذين بادروا بإنشاء النقابة الوطنية للصحافة المغربية، وظل عضوا في هذه النقابة وفاعلا فيها إلى أن لقي ربه مطمئنا.

مصطفى العلوي هو تجربة إعلامية متميزة في ظل التجربة الإعلامية المغربية، وقد كان له أسلوبه الخاص في العمل الصحفي، ولا أعتقد أن أحدا من المغاربة لم يكن يقرأ لمصطفى العلوي، لأن الفقيد مصطفى العلوي كان يكتب بالتحليل وبالعمق وبالمعلومة الوفيرة جدا، وبالأسلوب السلس السهل الممتنع، وبالتالي، اليوم محطة أخرى من المحطات الحزينة التي نفقد فيها هؤلاء الرجال الذين يمثلون مرجعا مهما للحركة الوطنية والعمل الإعلامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق