في الأكشاك هذا الأسبوع
عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية

صراع خفي بين الداخلية وحزب العدالة والتنمية حول مخصصات مالية للمعاقين

الرباط. الأسبوع

قال مصدر حكومي مطلع، أن خلافا خفيا نشب بين رئيس الحكومة وإخوانه وزراء العدالة والتنمية وبين وزير الداخلية لفتيت، وذلك بسبب ملف الدعم المادي المباشر للدولة لفائدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضح المصدر ذاته، أن العثماني كلف وزارة التضامن بإعداد دراسة شاملة ودقيقة حول كيفية دعم الأشخاص في وضعية إعاقة، وفيها تجارب دول مقارنة كفرنسا وتركيا، قبل وضع المرسوم التطبيقي الذي ينص عليه القانون الإطار للأشخاص المعاقين، والذي ينص على دعمهم ماديا من طرف الدولة، حيث باتت الدراسة جاهزة وقدمت أمام الحكومة قبل شهر دون المصادقة عليها.

وأشار المصدر ذاته إلى أن وزارة الداخلية تتحفظ على هذا المرسوم الذي قد يمنح لوزارة التضامن أو لمؤسسة التعاون الوطني هذا الدعم المادي المباشر، وهو ما سيجعله معرضا للاستغلال السياسي، ثم قد يتعارض مع نفس الدعم المخصص للأطفال المعاقين مثلا والذي تستفيد منه النساء الأرامل من صندوق دعم الأرامل، كما نبهت الوزارة الوصية كذلك إلى احتمال تناقض هذا الدعم أو تعارضه مع الدعم الذي ستخصصه لجميع الفئات الهشة، مباشرة بعد إنهائها للسجل الاجتماعي الموحد للفئات الفقيرة بالمغرب، والذي سيشمل كذلك فئات المعاقين، مما جعلها تطلب التريث قبل إصدار هذا المرسوم الذي سيزيد من تشتت الجهود والخطط الداعمة للفقراء وللفئات الهشة دون التنسيق بينها، وهو ما كان مطلبا وملاحظة من ملك البلاد حول تشتت السياسات العمومية التي تعنى بالهشاشة في بلادنا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box