الرباط يا حسرة

عبيابة يتحدى الضغط ويتشبث بمحاربة الفساد

الرباط. الأسبوع 

قال مصدر جد مطلع بالبرلمان، أن الافتحاصات والتدقيقات وكل الخطوات المتخذة في اتجاه محاربة الفساد التي يقوم بها الوزير الجديد في الشباب والرياضة، الحسن عبيابة، داخل وزارته، بدأت ترخي بظلال قوية في صفوف تحالف الاتحاد الدستوري والتجمع الوطني للأحرار، لاسيما داخل البرلمان.

وأوضح المصدر ذاته، أن قيام عبيابة بجلب قضاة جطو لوزارة الشباب والرياضة للتحقيق في الفساد الذي كان مستشريا على عهد الوزيرين التجمعيين منصف بلخياط، المعروف بـ”خوكم منصف”، وكذا رشيد الطالبي العلمي، بل وإلغاء عبيابة لبعض القرارات التي كان سلفه الطالبي قد اتخذها، آخرها إلغاء نتائج مباريات للتوظيف، بعدما توصل بملف تشوبه الشبهات(..)، مما جعل الطالبي العلمي يحرك البرلمانيين التجمعيين لإثارة الغضب حول عبيابة، واستدعائه للحضور على عجل لاجتماعهم بالبرلمان، إلا أن هذه الخطوة والضغط الذي بدأ يمارسه نواب الأحرار على الوزير عبيابة، لم تؤجج سوى غضب نواب الاتحاد الدستوري الذين يشكلون فريقا موحدا مع التجمعيين، وهو ما جعل العلاقة تتوتر اليوم في صفوف الفريق النيابي التجمعي، بسبب هذا الملف الذي يتحدى به وزير الشباب والرياضة الجميع، ويؤكد أنه حاصل على الضوء الأخضر لكشف كل صفقات الفساد التي تمت في كواليس الوزارة، وأيضا في جمعية العناية بالرياضيين القدامى التي تكفل بها منصف بلخياط، والتي تتوصل بمئات الملايين، التي لم يستفد منها اللاعبون المعنيون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق