كواليس جهوية

سيدي بنور | حملة لتحرير الملك العمومي بشوارع المدينة

عزيز العبريدي. الأسبوع

شهدت سيدي بنور مؤخرا، حملة موسعة لمحاربة ظاهرة احتلال الملك العمومي، الذي شوه المنظر العام للمدينة، التي أصبحت تعتبر مركزا إداريا لسكان عمالة إقليم سيدي بنور المتكون من 25 جماعة ترابية.

وقد أشرف على هذه الحملة الموسعة، التي أسفرت عن حجز العديد من الكراسي والطاولات والبضائع التجارية، والدراجات والعربات المجرورة والثابتة، وتم اقتيادها إلى المحجز الجماعي، السلطات المحلية بسيدي بنور ورجال الأمن والشرطة الإدارية لمجلس سيدي بنور، وأعوان السلطة، والقوات المساعدة ورجال الوقاية المدنية، وهمت جل شوارع وأزقة وأرصفة المدينة لتطهيرها من المحتلين للملك العمومي، سواء من طرف أصحاب المقاهي والمحلات التجارية مع إلزامهم باستغلال 40 في المائة من المساحة المتواجدة أمامهم فقط، أو الباعة المتجولين، أو أصحاب العربات المجرورة، وكذلك أصحاب الطاكسيات والدراجات النارية والعادية الذين يحتلون الأرصفة.

وأكدت مصادر محلية، أن هذه الحملة ستستمر خلال الأيام القادمة دون توقف، مع وضع وحدات للمراقبة والتتبع، للقضاء بشكل نهائي على هذه الظاهرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق