في الأكشاك هذا الأسبوع

العالم ابن سينا يكرم في عاصمة الثقافة

بقلم: بوشعيب الإدريسي

في سنة 2012، استشار الوالي حسن العمراني تغمده الله بواسع رحمته، مع أقدم عضو بديوانه في شأن إطلاق اسم المرحوم بنشمسي على الحديقة التي كان له الفضل في إحداثها، فأجابه قيدوم مساعديه (هو اليوم متقاعد): ((حديقة ابن سينا سماها المغفور له الملك الحسن الثاني باسم العالم الجليل ابن سينا، تكريما لخدماته العلمية للإنسانية، وامتدادا لروح التسمية على المستشفى المجاور، مستشفى ابن سينا))، فغير الوالي العمراني رأيه ليقترح شارعا يحمل اليوم اسم عمر بنشمسي.

مناسبة هذه المقدمة، هي بداية أشغال تنفيذ ما جاء في المشروع الملكي، بتجهيز العاصمة بمعلمة صحية استشفائية عالمية مكان المستشفى الحالي “ابن سينا”، المشهور بكفاءة أطبائه التي كانت تصطدم وتتعرقل بالبنايات والتجهيزات البالية التي لا تساير التقدم العلمي الحديث في مجال العالم ابن سينا رحمه الله، خصوصا في عاصمة المملكة التي تناضل وتجتهد وتثابر لاكتساب لقب “عاصمة الثقافة الإفريقية” معززة مكرمة بصرح ثقافي قيد التشييد على ضفة أبي رقراق هو المسرح الكبير، الذي نرجو له اسما آخر غير “الكبير”، والمعلمة الثقافية بين المنتزه والجزيرة بمرافق قد تنافس مرافق “مونمارت” الباريسية، إضافة إلى الأنشطة الدؤوبة واليومية للمثقفين “أهل الرباط”.

ولا ننكر السمعة العالية للطب المغربي التي تستمدها من الثقافة المغربية ولو أنها، أي تلك السمعة، تلطخها بعض التجاوزات لبعض المهنيين الذين يتناسون الرسالة الإنسانية لمهنتهم والشرف المهني فتغلب عليهم “لذة المادة” لتتحول الرسالة الأخلاقية إلى مجرد تجارة تكاد تكون عامة، لكنها مرحلة لن تدوم مع الجيل الطبي الصاعد الذي سيقود أكبر وأحسن مستشفى في إفريقيا قد يصير بفضل هذا الجيل الصاعد، من المستشفيات العالمية بكل الاختصاصات التي جلها لا تعالجها المراكز الصحية في القارة السمراء، مما سيمنح الرباط لقبا آخر: “عميدة الطب الإفريقي”، والصورة المرفقة هي لمجسم الواجهة الخارجية للمستشفى المنتظر، الذي يقابل كلية الطب ولا يفصلهما سوى طريق يمكن تجاوزها ببناء نفق يربط المستشفى بالكلية، وفي ذلك تأكيد لمكانة الطب في العاصمة الرباط الرائدة في الثقافة وفي عالم ابن سينا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box