مغاربة العالم

بوصوف يدعو لتعاون إفريقي مشترك في مجال الهجرة

الرباط – الأسبوع

قامت بعثة تضم مجموعة من الصحافيين الكينيين مؤخرا بزيارة لمجلس الجالية المغربية بالخارج، وذلك للاطلاع على تجربة المجلس كمؤسسة استشارية واستشرافية في التفكير حول قضايا الهجرة ومغاربة العالم.

 وفي كلمته بهذه المناسبة، استعرض الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، عبد الله بوصوف، جوانب من عمل المجلس حول مختلف إشكاليات الهجرة، سواء المرتبطة بالجانب الثقافي أو الديني، وكذا القضايا المتعلقة بالشباب والمرأة والاندماج في بلدان الإقامة، كما شدد على أهمية العمل المشترك مع باقي مكونات الهجرة الإفريقية من أجل مواجهة التحديات المشتركة والدفاع عن الحقوق المكتسبة، خصوصا مع تنامي موجات العنصرية واليمين المتطرف المناهضة للأجانب، منوها بمثل هذه الزيارات التي تساهم في التعرف على مختلف التجارب الإفريقية في مجال تدبير الجاليات، وكذا تعبئة الكفاءات الإفريقية المهاجرة من أجل تنمية القارة وبناء مستقبل مشرق فيها، خصوصا وأن 40 في المائة من حركية الهجرة الإفريقية توجد بين الدول الإفريقية.

وفي هذا الصدد، ذكر بوصوف بالسياسة الوطنية للهجرة التي نهجها المغرب بقيادة الملك محمد السادس، والتي مكنت من تسوية وضعية آلاف المهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء، مبرزا الأهمية التي بات يضطلع بها المغرب على المستوى القاري في مجال الهجرة، خصوصا بعد تكليفه من طرف الاتحاد الإفريقي باحتضان مقر المرصد الإفريقي للهجرة، مع كل ما يتطلب ذلك من تكثيف لمجهودات دول القارة من أجل فهم الظاهرة والاستفادة من الثروة الإنسانية التي تتيحها الهجرة.

وقد شكل هذا اللقاء فرصة للنقاش والتبادل مع الصحافيين الكينيين، الذي أبدوا اهتماما بالنموذج المؤسساتي المغربي في تدبير الجاليات وتسوية وضعية المهاجرين، بالإضافة إلى التجربة المغربية التاريخية في تدبير التعددية الدينية والعيش المشترك واحترام الآخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box
إغلاق
إغلاق