كواليس الأخبار

الأطباء المغاربة يرفضون العمل في المستشفيات المغربية

الرباط – الأسبوع

   كشف البرلماني التجمعي حسن عكاشة، خلال جلسة الأسئلة الشفوية لمجلس النواب الأسبوع الماضي، عن فضيحة طبية من العيار الثقيل بوزارة الصحة، تتعلق بانقطاع طبيبة متخصصة في التخدير عن العمل متعمدة، حيث دأبت على تقديم شواهد طبية لشهور متتالية تمتنع خلالها عن العمل بأحد المستشفيات العمومية نواحي الدار البيضاء، بمبرر صحي، وهي في حقيقة الأمر تشتغل بـ”العلالي” في المصحات الخاصة دون رقيب ولا حسيب.

وطالب البرلماني عكاشة، ابن الراحل القيادي التجمعي مصطفى عكاشة، من وزير الصحة، بالتدخل لمعاقبة هذه الطبيبة وأمثالها، على التلاعب بصحة المغاربة ورفضهم تقديم خدماتهم للشعب المغربي.

 من جهته، أعلن وزير الصحة الجديد، أيت الطالب، عن نجاح وزارة الصحة سنة 2019 في وقف محاولة “فرار” جماعي للأطباء من القطاع العام نحو القطاع الخاص بمبرر الاستقالة.

وكشف الوزير الجديد عن توصل وزارته السنة  الجارية بحوالي 183 طلب استقالة من طرف أطباء وطبيبات من القطاع العام، مؤكدا أن الوزارة لم تقبل سوى 4 طلبات بسبب حالاتها الإنسانية، و7 حالات قبلتهم بسبب ربحهم لدعاوى قضائية رفعوها ضد الوزارة، أما الباقي، فقد تم منعهم بمبرر استمرار حاجة الدولة والمرفق العام لخدماتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق