منوعات

في بادرة إنسانية وفنية.. تخليد اسما أمينة رشيد وعبد الله شقرون في مهرجان مراكش

كانت التفاتة إنسانية نبيلة من طرف منظمي المهرجان الدولي للفيلم في مراكش، لما فكروا في تخليد اسم الهرمين الراحلين أمينة رشيد وزوجها عبد الله شقرون، عن طريق ترك مقعديهما اللذين اعتادا الجلوس عليهما أثناء حضورهما الدائم في كل دورات المهرجان فارغين مع حملهما لاسميهما.

احتفال رمزي باسمين كبيرين، شكلا معا ثنائيا استثنائيا في الفن، كما في الحياة، حرصا على أن يسجلا حضورهما المستمر والأنيق في هذا الموعد السينمائي، وتكريمهما بهذا الشكل الغير معهود، لا يعود إلى علاقتهما بالمهرجان فقط، وإنما لقيمتهما وإسهاماتهما النوعية في تاريخ الفن المغربي الحديث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق