كواليس الأخبار

الوزير الأول السوداني الجديد سيزور الجزائر قبل الرباط

   قريبا من ديوان الوزير الأول السوداني، ورئيس حكومتها الجديد عبد الله حمدوك، أسر مصدر لـ”الأسبوع”، أن عبد الله حمدوك يرغب في زيارة الجزائر قبل العاصمة الرباط، وأن اتصالات تجري حاليا مع تونس.

وحسب تقارير غربية، فإن موقف عبد الله حمدوك أقرب إلى جبهة البوليساريو من المملكة، وهو ما يؤكد على وجود انعطاف في سياسة السودان تجاه قضية الصحراء.

ومن جهتها، أكدت مندوبية الاتحاد الأوروبي التي زارت الخرطوم في 3 و31 أكتوبر الماضي، لتقييم احتياجات الحكومة السودانية برئاسة حمدوك، أن “تقرير المصير” هو المعتمد رسميا لدى السودان الجديد لحل هذه القضية القديمة في القارة السمراء، وأن جهود الاتحاد الأوروبي يجب أن تنصب على الإشراف على تحول كبير على الأرض لرسم خارطة المستقبل في هذه المنطقة الحساسة بين الجزائر والمغرب.

ولم يرغب المصدر في  تأكيد أو نفي خبر وجود أي اتصال بين مكتب حمدوك وتمثيلية البوليساريو في الاتحاد الإفريقي، واعتبره في حال حدوثه، أنه “مؤطر بحكم العمل في هذه المنظمة الإقليمية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق