كواليس الأخبار

الوزير عبيابة يقزم دور العثماني

الرباط – الأسبوع

   يبدو أن الوزير الحسن عبيابة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصر على ارتكاب الهفوات التي باتت تقلق رئيس الحكومة العثماني كثيرا خلال كل خميس، حتى باتت الشكوك تتسرب إلى نفوس “البيجيديين” بأن عبيابة مؤامرة على “البيجيدي” لتحقير منجزاتها.

آخر فصول مسلسل أخطاء عبيابة، ما وقع يوم الخميس الماضي خلال الندوة الصحفية التي عقدها بعد المجلس الحكومي، حيث أجاب عن سؤال يتعلق بلجنة النموذج التنموي: “قضية العضوية والتعيين في لجنة النموذج التنموي التي يرأسها شكيب بنموسى هو موضوع سيادي”، مؤكدا أن “ملك البلاد هو الذي سيعين في هذه اللجنة التي لها وضع اعتباري”.

هذا التصريح بحسب مصدر مقرب من رئيس الحكومة، أغضب العثماني، لأنه قزم من دوره في هذه اللجنة، وقد أقر المصدر ذاته أن القصر كان على تواصل دائم مع العثماني في هذا الموضوع، وسبق للقصر أن ناقش لائحتين للعضوية رفعهما العثماني للملك حول العضوية بهذه اللجنة الدقيقة التي نشب حولها خلاف كبير بين من يدعم الفاعل السياسي صاحب التجربة والحنكة والخبرة في وضع نموذج تنموي يراعي معطيات الواقع، وبين طرح الدفع بالتكنوقراط والأساتذة الباحثين أصحاب التنظير دون دراية بواقع الشعب المغربي وبحقيقة المعطيات الميدانية.

لذلك، غضب العثماني من عبيابة الذي لم يشر إلى هذا التعاون بين القصر وبينه في هذا الموضوع، الذي حسمت العضوية فيه للفاعل الأكاديمي مقابل إغناء عمله من طرف الفاعل السياسي الذي سيرفع مذكرات إلى لجنة بنموسى في هذا الموضوع، فبعد تعدد هفوات عبيابة، هل يستغني العثماني عنه في مجال التواصل ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق