ثقــــــافة

مفكرون وفلاسفة يناقشون التحديث السياسي بعد موجات الربيع العربي

ينظم المركز العربي للأبحاث يوم غد الجمعة 06 دجنبر 2019، بشراكة مع مؤسسة “هانس زايل” الألمانية، ندوة فكرية حول موضوع: “الدولة المدنية بين التحديث السياسي والتحديث الثقافي”، ستعرف مشاركة كل من محمد سبيلا، محمد الدكالي، محمد المعزوز، عادل حدجامي ومحمد مزيان، إذ تسعى هذه الندوة التي سيحتضنها فندق “إيبيس” بالرباط، إلى دراسة ومساءلة مفهوم “الدولة المدنية”، باعتباره موضوعا ذي طابع سجالي في العالم العربي، خصوصا بعد انطلاق موجات الانتفاضات العربية.

وتهدف الندوة إلى تناول مفهوم الدولة المدنية بالتحليل والتفصيل في أصوله الفكرية، المبنية بالأساس على الحداثة السياسية والمؤطرة لمجموعة من المفاهيم، كالمواطنة والتمثيلية٬ والحقوق٬ والدور الوظيفي المحايد للدولة، والفصل بين السلطات، وهي نفس الشعارات التي رافقت انطلاق حركة احتجاجية واسعة بالمنطقة العربية، ساءلت من خلالها نموذج الدولة القائمة، ساعية إلى تجاوز اختلالاته، إلا أن هذه الحركة عرفت تعثرا بسبب الاختيارات الديمقراطية التي جعلت بعض المجتمعات العربية تعرف تحولات سياسية خاصة مع صعود حركات الإسلام السياسي إلى السلطة وحدوث صراعات متعددة الأطراف لم تكن محسوبة، وفق البلاغ الصادر عن الجهة المنظمة.

وفي ذات السياق، سيستند المحاضرون إلى مقاربات ورؤى علمية مختلفة، من أجل البحث عن جواب موضوعي عن إشكالية التحديث السياسي والثقافي كمدخل لإرساء قواعد وأسس الدولة المدنية في الواقع السياسي العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق