سطات | موكب سيارة نقل الأموال يدهس مواطنا مسنا في نقطة سوداء

نورالدين هراوي. الأسبوع

شهد شارع الحسن الثاني بسطات، مؤخرا، سلسلة من حوادث سير مميتة، آخرها حادثة خطيرة وقعت قرب مقهى معروف(..)، وأودت بحياة رجل متقدم في العمر.

وحسب شهود عيان كانوا بالمقهى المقابل لمكان الحادث، فإن الهالك المسن كان يهم بقطع الطريق راجلا، فباغثته دراجة نارية تابعة لسرية الدرك الملكي كانت في مهمة حراسة قافلة من السيارات أو الحافلات المكلفة بنقل الأموال إلى وكالة بنك المغرب، حيث أردته قتيلا بعد أن دهسته بقوة على مستوى الرأس، وفور علمهم بالحادث، حضر إلى عين المكان رجال الوقاية المدنية ورجال الأمن وعناصر من الدرك الملكي، وبعد استكمال الإجراءات القانونية، تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني.

واستنادا إلى مصادر محلية، فإن المكان الذي وقع فيه الحادث وحوادث أخرى مماثلة، يعتبر نقطة سوداء بالمدينة من بين نقط سوداء أخرى حصدت ولازالت تحصد العديد من الأرواح، لذا يجب احترام قانون السير من طرف الجميع، إذ أن الإفراط في السرعة من طرف العناصر المكلفة والتي كانت تنقل أموال الدولة أو مؤسسة الأبناك داخل المجال الحضري، لم تحترم السرعة المنخفضة المطلوبة في مثل هذه الأماكن، علاوة على عدم وجود شرطة المرور بشكل دائم في بعض المدارات الطرقية التي تصل إلى شوارع رئيسية تعرف حركة دؤوبة، خاصة وأن ولاية أمن سطات غالبا ما تبرر هذه الأخطاء، إما بأخطاء في التوقف من طرف الراجلين، أو أخطاء ناتجة عن سرعة المستهترين بقانون السير بدافع قلة الموارد البشرية، رغم أن المديرية العامة للأمن، تدعم وتعزز بين الفينة والأخرى، وعلى طول السنة، مختلف الولايات الأمنية بعناصر أمنية وبعتاد لوجستيكي متطور ومتعدد، من أجل خدمة المواطن، غير أن هذه التعزيزات غالبا ما تكون غير كافية أو غير ناجعة، وتضيف نفس المصادر أن نفس الشيء يقع عندما تمر الحافلات المكلفة بنقل السجناء من سجن علي مومن إلى محاكم المدينة، ولا أحد ينبهها على سرعتها المفرطة وتجاوزاتها أو يقوم بزجرها أو يسجل بشأنها مخالفات عدم احترام قانون السير والتهور المفرط في السرعة، رغم أن القانون يسري على الجميع، مما يعمق إشكالية التنقل في المدينة، بلغة المتضررين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box