“المينورسو” تحقق في وصول راجمات “بي 300” إلى البوليساريو

    في العاشر من أكتوبر 2019، وفي أمسية ساخنة بالرابوني، انكشف أمر التحقيقات الجارية بخصوص وصول راجمات “بي 300” إلى البوليساريو ومحاولة نقلها المباشر إلى منطقتين عسكريتين شرق الجدار في الصحراء، وحسب مصدر “الأسبوع”، فإن 19 راجمة سجل دخولها والعمل على تخفيتها بطريقة لا يمكن تصويرها عبر الأقمار الصناعية، غير أن الأمريكيين تمكنوا من حصرها، ولم يرغبوا في الكشف عن مسارها، خصوصا وأن مصادرنا الخاصة أكدت على وجود نسخة جزائرية مطورة من هذه الراجمات، وأنها شاركت بفعالية في تمارين بالذخيرة الحية.

ويرغب دبلوماسيون غربيون في العاصمة الجزائرية، في تأكيد المستوى التقني لهذه النسخة، الموجهة للدفاع الجوي، وحسب نظام “إف. أ. إ. جي. أو 7300” الأمريكي، فإن هذا الاحتمال وارد، وهناك مؤشرات وشكل جديد لعمل هذه الراجمات في صورة ملتقطة من الأراضي الجزائرية، وطبقا للمعلومات التي توصلت بها الجريدة، فإن التحقيق يجري على باقي الأسلحة الجديدة في 2018 و2019، التي توصل بها طرفا النزاع، المغرب والبوليساريو، وأخذ التحقيق مسارا أكثر صرامة من الناحية التقنية لجرد مخزون الأسلحة الموجودة في الإقليم المتنازع عليه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box