مؤشرات تأسيس مجلس وطني للصيادلة… الدولة تتجه للتخلي عن الصيادلة

الرباط – الأسبوع

  بعد “الاستقلال المخدوم” الذي حصل عليه أبناء جلدة الصحافة وتأسيس مجلسهم الوطني الخاص بهم والتخلي نسبيا عن وزارة الاتصال وعن أدوارها، علمت “الأسبوع” من مصادر حكومية جد مطلعة، أن الحكومة تتجه في نفس الاتجاه فيما يخص مهنة الصيادلة.

وقال المصدر ذاته، أن الحكومة تتجه إلى وضع قانون جديد ينظم مهنة الصيدلة، يقطع مع القانون القائم حاليا على جميع المستويات، من الترخيص الذي تتكفل به الأمانة العامة للحكومة إلى التأديب والمعاقبة والتوقيف في حالة الاختلال بالالتزامات المهنية، حيث ستعمل الحكومة على ترحيل هذه الاختصاصات جميعها إلى مجلس الصيادلة، فعم وحدهم من سيتخصصون في تنظيم مهنتهم ومعاقبة زملائهم دون تدخل الدولة، وذلك في إطار مجلس وطني خاص بهم على شاكلة المجلس الوطني للصحافة، فهل يستطيع هذا المجلس إيقاف الفوضى الكبيرة الحاصلة في هذا القطاع، لاسيما على مستوى توقيت العمل، علما أن الكثير من الصيدليات لا تحترم قرارات العامل أو الوالي في هذا الشأن ؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box