الأبناك العمومية الجزائرية تمول برنامجا معلوماتيا حول التعامل مع الجدار الدفاعي المغربي

    في سرية عالية، بدأت الشركة المختصة في المعلوميات “يونيديس”، تعمل على برنامج للتعاطي مع التحديات الميدانية للجدار الدفاعي المغربي في الصحراء، وذلك في أول دمج تفاعلي للقوات الثلاثة في الجيش الجزائري يساهم في تركيز الهجومات على مستوى حفر الخنادق التكتيكية لإبقاء سيطرة الأراضي هذه المرة، ولمسافة 45 في المائة، في يد الجزائريين، وفصلت الخطة هذه النقط، حسب مصادر “الأسبوع”، إلى 10 مفاتيح.

وانهالت تمويلات الأبناك العمومية الجزائرية على شركة “مهدي زكريا” لتمرير صفقة البرنامج ضمن صفقات ممولة بشكل سخي من الجيش الجزائري.

ووافقت قيادة الدرك الجزائري، من خلال فرقة خاصة، على العمل إلى جانب الدرك التابع لجبهة البوليساريو على ما سمي الخنادق التكتيكية، وهي ترتيبات جديدة يحكمها السر الدفاعي على مستوى التفاصيل في الجارة الجزائر، كجزء لا يتجزأ من سيناريو المواجهة الذي يعتمده التعاون بين الجزائر والبوليساريو في الفترة الأخيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box