الجماني | المنصوري

بوادر اصطدام بين “تيار المستقبل” و الجماني

الرباط – الأسبوع

   علمت “الأسبوع” من مصادر جد مطلعة بالأصالة والمعاصرة، أن قيادات من “تيار المستقبل” بالحزب، بزعامة فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني، تضغط على الأمين العام حكيم بنشماس، من أجل التدخل لدى منتخبي الحزب بمجلس جماعة الرباط الذي صار الوضع به مقلقا جدا.

وقال نفس المصدر، أن المنصوري وقيادات “المستقبل”، لم تعد تنظر بعين الرضى للفوضى التي يحدثها “باميو” الرباط خلال اجتماعات البلدية ودورات الجماعة، والتي باتت تقلق الجميع(..)، بعد أن أصبح مجلس العاصمة لا يشرف المغرب برمته، إذ هو المجلس الوحيد الذي تنهج معارضته سياسة الفوضى والتكسير والضرب والرمي بالكراسي.

وأوضح المصدر ذاته، أن حكيم بنشماس أكد لقيادات في حزبه أنه لا يستطيع أن يفرض عليهم أي قرار للانضباط، حيث وجد أن فريق “الجرار” بالعاصمة الرباط يحركه من وراء الستار لوبي محسوب على تيار معين(..)، ولا سلطة لأي أحد عليهم، لذلك تطالب المنصوري، التي نجحت في قيادة تحالف قوي بين “البيجيدي” و”البام” في مجلس جهة طنجة، وفي بناء علاقات احترام في مجلس جهة مراكش وبلدية مراكش، وتضغط اليوم لإجبارهم على معارضة عقلانية وإلا الذهاب في اتجاه اتخاذ تدابير في حقهم، فهل تكون معركة المنصوري ضد بعض منتخبي العاصمة مقدمة لاصطدام بينها وبين إبراهيم الجماني، الذي يعد قائدا لفريق المعارضة، علما أنه لا تربطه أي علاقة ود مع الأمين العام بنشماس، لا سيما بعد حادثة الصفعة الشهيرة(..) ؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box